قوات النظام تواصل تصعيدها في غوطة دمشق

دمار جراء الحرب في سوريا

تتواصلُ العملياتُ العسكرية، من قبلِ قواتِ النظام السوري، والفصائلِ المواليةِ لها، على مناطقِ الغوطةِ الشرقية، منذُ مساءِ أمس، وإن كانت وتيرةُ تلكَ العملياتِ هي الأقلُّ عنفاً مقارنةً بالأيامِ التي سبقتها.
وذكرَ المرصدُ السوري لحقوقِ الإنسان، أن قواتِ النظام، واصَلت قَصفها على بلدةِ النشابية الواقعةِ في منطقةِ مرج السلطان، دُونَ أن تُذكرَ أيُّ معلوماتٍ عن ضحايا.
تزامناً مع ذلكَ، تعرَّضت مناطقُ في أطرافِ بلدةِ عين ترما، لعدَّةِ قذائف، فيما تَجدَّدت الاشتباكاتُ وبشكلٍ متقطِّعٍ بينَ قواتِ النظام وعناصر فيلق الرحمن، المدعوم قطرياً، في محيطِ وادي عين ترما، كما طالَ القصفُ الأطرافَ الجنوبيةَ من العاصمةِ دمشق.
يذكرُ أن، غوطةَ دمشق هي واحدةٌ من مناطقِ خفضِ التصعيد، وتشهدُ حصاراً خانقاً من قبلِ النظامِ السوري، بالإضافةِ إلى عملياتٍ عسكرية، هي الأعنف، منذُ منتصفِ الشهر المنصرم، راحَ ضَحيتُها العشراتُ من المدنيينَ مُعظمُهم من الأطفالِ والنساء.