مدرب غريميو بطل ليبر تادوريس يطالب بتمثال لتخليد ذكراه

بعد أن حقق نادي غريميو البرازيلي، لقب كأس ليبر تادوريس، إثر فوزه على لانوس الأرجنتيني بهدفين لهدف، طالب مدرب الفريق ريناتو غاوتشو، بتمثال وتدريب منتخب البرازيل لكرة القدم كتكريم على الإنجاز.

بعد عودته من بوينس آيرس بلقب كأس الليبر تادوريس، للمرة الثالثة، بات مدرب نادي غريميو البرازيلي، في انتظار المكافأة تكليلاً لقصة كفاح على مدار ثلاثة عقود مع نفس النادي.

وقال ريناتو غاوتشو، مدرب غريميو البرازيلي، إنه يستحق تمثالاً بعدما قاد الفريق للتتويج بكأس ليبر تادوريس لكرة القدم، والتأهل لكأس العالم للأندية في الإمارات، وأصبح غاوتشو، أول برازيلي يحرز لقب ليبر تادوريس لاعباً ومدرباً، حيث سبق له تحقيق الإنجاز عام 1983 عندما كان مهاجماً لغريميو.

وكان المدرب قد طلب من إدارة النادي البرازيلي قبل السفر إلى الأرجنتين لخوض إياب نهائي ليبر تادوريس، أمام لانوس، أن يقيموا له تمثالاً إذا ما فاز فريقه باللقب وإلا فإنه سيستقيل.

وعاد فريق غاوتشو، بالفوز من بوينس آيرس 2-1، ليحقق غريميو، اللقب للمرة الثالثة في تاريخه، وبعد الفوز، تعهد رئيس النادي البرازيلي بتحقيق طلب المدرب، وقال روميلدو بولزان، رئيس نادي غريميو، “وعد التمثال سيتحقق، سنجد وسيلة لإقامته لكي يكون غاوتشو أكثر سعادة”.

كما يرى غاوتشو نفسه مدرباً مستقبلياً لمنتخب البرازيل، وقال في لهجة واثقة، بأنه متأكد من تدريب البرازيل، “يمضي المنتخب حالياً بشكلٍ جيد مع المدرب تيتي، لكن إذا واصلت الفوز بالألقاب سأتولى المنصب بالتأكيد في وقتٍ لاحق”.

وسيقود غاوتشو، فريقه بالإمارات في منافسات كأس العالم للأندية، مستلهماً تجربته عند التتويج بكأس إنتركو نتيننتال، التي كانت تجمع بطلي أوروبا وأمريكا الجنوبية، حين قاد غريميو للفوز 2-1 على هامبورغ الألماني عام 1983، وسجل ثنائية فريقه، واختير أفضل لاعب في المباراة التي أقيمت باليابان.