رئيس كتالونيا يمثل مجدداً امام القضاء البلجيكي

يَمثًلُ رئيسُ إقليمِ كتالونيا كارلس بغديمون وأربعة من وزرائه مجدداً في بروكسل أمامَ القضاءِ البلجيكي للبتِّ في مصيرِهِم، والذي ينظرُ في مذكراتِ توقيفٍ دولية بحقّهِم اصدرتها إسبانيا بعدَ إعلانِهم استقلالَ الاقليم أواخرَ الشهر الماضي.

وكان رئيسُ كتالونيا قد لجأ إلى بلجيكا مع أربعةٍ من وزرائه بعدَ أن وجّهت مدريد لهم تُهماً بالتمرد والانشقاق والاستيلاء على أموالٍ عامة، ووضعت حكومةَ الاقليم تحتَ وصايتِها على إثرِ إعلانِ الاستقلال في 27 من الشهر الماضي.

وفي مدريد يصدرُ القضاءُ الاسباني قرارَهُ بخصوص إطلاقِ سراحِ عشرةٍ من قادةِ الاستقلال موقوفين على ذمّةِ التحقيق لدورِهم في إعلان استقلالِ الاقليم، حيث يُفترض ان يُعلنَ القاضي المكلّفِ بالملف ما إذا كان سيفرجُ عنهم او لا بشروط.
وكان هؤلاء اوقفوا لإبقائِهم على الاستفتاء الذي حظرته مدريد في الأول من تشرين الاول/ أكتوبر.