نازحو ريف حماة تحت وطأة البرد والحرب