أمريكا تدعو جميع الدول لمقاطعة كوريا الشمالية

بعدَ تجربةِ بيونغ يانغ الأخيرة والتي بإمكانها استهدافُ القارة الأمريكية، وبمبادرة من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية ناقش مجلس الأمن أمس الأربعاء، في جلسة طارئة مسألة إطلاق بيونغ يانغ للصاروخ الباليستي.

وقالت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة نيكي هيلي، إن أمريكا تدعو كافة الدول في العالم لقطع علاقاتها بكوريا الشمالية وتنفيذ العقوبات.

ووفقا لما صرحت به هيلي فإن الرئيس الأمريكي دعا نظيره الصيني في اتصال هاتفي لوقف تصدير النفط الخام لكوريا الشمالية، كما دعت لحرمان كوريا الديمقراطية من حق التصويت في الأمم المتحدة.

وفي ذات السياق دعا ممثل روسيا الدائم في الأمم المتحدة “فاسيلي نيبنزيا” جميع الأطراف المعنية إلى وقف تصعيد التوتر”.

فيما قال وزير الخارجية الروسي على هامش زيارة بلاروسيا “أكدنا مرارا انه تم استنفاذ ضغوط العقوبات وان كل هذه القرارات التي فرضت عقوبات تنص على استئناف عملية سياسية والعودة إلى المفاوضات” لكن “الأمريكيون يتجاهلون هذا المطلب”

وأشار لافروف أن التحركات الأمريكية عمدت إلى استفزاز بيونغ يانغ للتأكد من أن كيم جونغ أون سيخرج عن طوره

وأوضح لافروف أن “على الأمريكيين أن يفسروا لكل منا ما يحاولون القيام به: إذا كانوا يريدون إيجاد ذريعة لتدمير كوريا الشمالية فليقولوا ذلك مباشرة”.