الشخير يؤدي إلى مرض الزهايمر

كشفت دراسة حديثة لباحثين أمريكيين من جامعة نيويورك، أن من يعانون الشخير الناتج عن صعوبات في التنفس أثناء النوم وبصوت مرتفع، تزيد فرص إصابتهم بمرض الزهايمر.

وبحسب الدراسة التي أجريت، فإن الشخير يمكن أن يتسبب بالعديد من المشاكل الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، وفشل عضلة القلب، والسكري، والأزمات القلبية، وفي كثير من الحالات التي ترافق انقطاع النفس دورياً أثناء النوم، يمكن أن تتراكم مادة “بيتا-أميلويد البروتينية” السامة في الدماغ والتي تشكل أرضية لتطور أمراض مثل الزهايمر.

وأوضح العلماء أنه “كلما ازدادت حالات توقف النفس أثناء النوم ارتفعت نسبة تراكم المواد السامة في الدماغ”.

وأثبتت التجارب التي أجراها الباحثون، على عدد كبير ممن تفوق أعمارهم الخمسة والخمسين عاماً، ويعانون من انقطاع النفس أثناء النوم أنه يزداد لديهم وبشكل متواصل تراكم رواسب “الأميلويد” في الدماغ، والذي يرافقه نقص في الأوكسيجين، حيث أثبتت الفحوصات التي أجريت على السائل النخاعي لهم وجود نسب كبيرة من البروتين السام “الأميلويد” في الدماغ والتي تسبب ضعف في الذاكرة والوظائف الذهنية بشكل عام.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق