كوادر وخبرات قامشلي يناقشون واقع نادي الجهاد

بحضور بعض الخبرات والكوادر الرياضية في مدينة قامشلي ، تم في مقر نادي الجهاد مناقشة واقع فريق الرجال بالدوري السوري الممتاز، لاقتراح الحلول المناسبة وتجاوز الصعوبات، وفي بداية الاجتماع كشف رئيس إدارة النادي الدكتور ريبر مسور للحضور الصعوبات التي يعاني منها النادي قبل بداية الدوري وفي المراحل الاولى بالدوري الممتاز، وخاصة ضعف المال والإمكانات، وأكّد على أهمية الاجتماع الذي من خلاله يمكن وضع الحلول للمرحلة المقبلة، وأشار بأن جميع عقود لاعبي فريق الرجال كانت بناء على رغبة الكادر الفني الذي قدم استقالته في وقت حرج.

بعد ذلك تمّ فتح باب النقاش والحوار، حيث تطرق غالبية الحضور إلى المستوى المتواضع للفريق، وحالته المعنوية المنهارة، وانتقد البعض غياب بعض أعضاء الإدارة عن العمل بشكل كلّي، وطالب الكثير من المتحدثين بضرورة دعم الفئات العمرية، كما انتقدوا التأثير السلبي لإعلاميي الفيس بوك على مسيرة النادي، وتطرقوا للحديث عن معاناة الفريق خلال السفر لدمشق وعدم اللعب في أرضه، أما مدرب الفريق الكابتن جومرد موسى فكشف عن خطة عمله للمرحلة المقبلة، ونوّه إلى وجود نقص في بعض مراكز اللعب وتكدس في بعضها الآخر، وأن هناك اتصالات مع بعض الأندية لجلب لاعبين بمستوى عال، مع الاستعانة ببعض المتميزين من فئة الشباب، بالتزامن مع برنامج تدريبي يطور الجانبين الفني والبدني، وأكد أن معالجة كل ذلك يتطلب الجهد والصبر وأيام طويلة، وطالب الجميع بالتكاتف والتعاون والصبر على الفريق كونه يحتاج الكثير من العمل، وعبر عن تفاؤله بتجاوز الأزمة في الفترة المقبلة.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق