مرض فطري نادر يحوّل طفلاً إلى تمثال حجري

في واحدة من أغرب الحالات المرضية في العالم، يعاني الطفل الهندي “راميش دارجي” من مرض نادرٍ جداً يجعله يتحول إلى تمثالٍ حجري، فلما أنجبت “نار كوماري” ابنها هذا، لم تكن تتوقع إطلاقا أنه سيكون بهذه الحالة، إذ أنه كان ذا وجه ملائكي لكن بعد خمسة عشر يوماً فقط، بدأ بالتغير وأخذ جسمه في التحجُّر.

هذا المرض النادر يقوم بتقشير الجلد لتحلَّ محله طبقة سوداء سميكة تمنع “دارجي” من الكلام أو المشي، وما يزيد من صعوبة هذا الأمر أن الأطباء أخبروا والدي الطفل بأنه ليس هنالك علاج في المستشفيات الحكومية في النيبال، وأن مصاريف العلاج قد تكون غالية هذا إن بحثوا له عن علاج في المستشفيات الخاصة مع العلم أن عائلة رادجي فقيرة للغاية.

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، فحتى الأطفال لم يعودوا يرغبون في اللعب مع “دارجي” ذي الأحد عشر عاماً، إذ يخافون أن يصيبهم المرض أو يعديهم، وتعاطفت المغنية البريطانية الشهيرة، جوس ستون، مع الطفل، بعدما رأت حالته في مقطع فيديو وعاهدت بمساعدة وجمع التبرعات للطفل ليستطيع المشي مرة أخرى.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق