اختيار باريس ولوس انجلوس لاستضافة أولمبياد 2024 و2028

اختارت اللجنة الأولمبية الدولية مدينة باريس الفرنسية لتنظيم أولمبياد عام 2024 ومدينة لوس أنجلوس الأمريكية لأولمبياد 2028، وذلك عقب التصويت الذي أجرته اليوم في مدينة ليما عاصمة البيرو بحضور رئيس اللجنة الأولمبية الألماني توماس باخ.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ نحو قرن التي يُسند فيها حق استضافة دورتين أولمبيتين في آن واحد، وجرت عملية التصويت هذه المرة برفع الأيدي بدلاً من إجراء اقتراع سري مثلما كان الحال في عمليات التصويت في الماضي، خاصة وأن الاتفاق جرى مع المدينتين دون وجود منافس لهما على حق الاستضافة.

وتعوّل باريس على المنشآت الموجودة (استاد فرنسا، ملاعب رولان غاروس الجديدة، بيرسي، استاد بارك دي برانس)، بالإضافة إلى الآثار الشهيرة في العاصمة الفرنسية.

وأشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بمنح ألعاب 2024 لباريس معتبراً أنه “اعتراف رائع لفرنسا” مضيفاً “هذا الفوز، هو لفرنسا”.

وأكدت مدينة لوس أنجلوس الأمريكية أنها حصلت على “صفقة ممتازة” وهي قبلت باستضافة أولمبياد 2028 مقابل الحصول على زيادة 100 مليون دولار في مساهمة اللجنة الأولمبية الدولية (1,8 مليار دولار مقابل 1,7 مليار لباريس).

وتحدث رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ عن فوز المدينتين بحق التنظيم بالقول “إنه يوم رائع للرياضيين في العالم بمنح حق الاستضافة لمدينتين رائعتين. إنه يوم تاريخي وحماسي”.

الجدير بالذكر أنه سبق لمدينة باريس استضافة الأولمبياد في العام 1900 و1924 فيما استضافت لوس أنجليس دورتي عام 1932 و1984.