تعادل عادل بين إشبيلية وليفربول ورونالدو يقود الريال للفوز

استكمالاً للجولة الأولى لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي انطلقت يوم أمس، تمكّن نادي إشبيلية الإسباني من العودة بنقطة ثمينة من أرض نادي ليفربول الإنكليزي بتعادله معه بهدفين لهدفين، وقاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه ريال مدريد للفوز على نادي أبويل القبرصي بثلاثية دون مقابل كان نصيب رونالدو منها هدفين.

ففي ملعب الآنفيلد الخاص بنادي ليفربول تقدم إشبيلية بالهدف الأول عن طريق لاعبه الفرنسي من أصل تونسي وسام بن يدر، لكن ليفربول نجح في التعديل والتقدم بفضل هدفي البرازيلي فيرمينو (21د) والمصري محمد صلاح (د37).

وفي الشوط الثاني استمر اللعب سجالاً بين الفريقين حتى تمكّن إشبيلية من إدراك التعادل عندما استغل اللاعب الأرجنتيني خواكين كوريا ضعف دفاع ليفربول مسجلاً هدف التعادل (د72)، ليطرد الحكم بعدها لاعب ليفربول جوزيف غوميز في الدقيقة الأخيرة من المباراة، لتنتهي المباراة بالتعادل.

وقاد النجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل لاعب في العالم أربع مرات فريقه ريال مدريد من الفوز على أبويل نيقوسيا القبرصي بثلاثة أهداف دون مقابل أحرز منها النجم البرتغالي هدفين.

ولم يمهل الريال حامل لقب البطولة 12 مرة ضيفه كثيراً في افتتاح التسجيل بعد انطلاقة جميلة من ايسكو ثم عرضية من الويلزي غاريث بايل نحو القائم البعيد، تابعها رونالدو من مسافة قريبة (د12)، وكالعادة كان خط وسط الريال أفضل خطوط الفريق بوجود كل من إيسكو ومودريش وكروس.

وفي الشوط الثاني، ونتيجة الضغط الهائل للاعبي الريال على المرمى القبرصي حصل ريال مدريد على ركلة جزاء بعد لمسة يد كان يمكن تفاديها من الإسباني روبرتو لاغو لاعب أبويل، ترجمها رونالدو إلى يمين الحارس الهولندي بوي فاترمان (د51)، وعاد ريال مدريد ليعزز تقدمه بهدف ثالث لقائده سيرخو راموس بكرة مقصية من مسافة قريبة بعد انطلاقة سريعة مع الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو (د61)، لينتهي اللقاء بفوز مهم للريال.

وإليكم بقية نتائج يوم أمس: