مورينيو: لاعبي مانشستر كلاعبي ألعاب الفيديو

وصف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب نادي مانشستريونايتد الإنكليزي لاعبيه في المباراة، أمس، أمام بازل، بلاعبي الفيديو.

وفي تصريحات نقلتها “هيئة الإذاعة البريطانية” أنه وفي الشوط الثاني وعندما كان مانشستريونايتد متقدم بهدفين بدأ اللاعبين بالاستهزاء بالخصم وهذا ما أغضب مورينيو عندما قال “في الشوط الثاني، وعندما تقدمنا بهدفين، كان الفريق يلعب بصورة سيئة ويحاول الاستهزاء بالمنافس وهو أمر غير مقبول”.

وأضاف مورينيو “اللاعبون ظهروا وكأنهم يلعبون مباراة ضمن ألعاب الفيديو وليس على أرض الواقع، ومحاولة القيام بخدع وألاعيب داخل الميدان، أدى لفقدان الكرة في أماكن خطيرة كادت أن تسبب لنا أزمة كبيرة”.

واختتم مورينيو حديثة قائلاً “هذه ليست طريقة اللعب التي أفضّلها، كما أن التقدم بفارق هدفين لا يضمن الفوز أبداً، نحتاج للتطوير وتحسين الأخطاء من أجل المواجهات المقبلة”.

وكان مانشستريونايتد قد انتصر، يوم أمس، على نادي بازل السويسري بثلاثة أهداف دون مقابل، حيث شهدت المباراة إصابة نجم الفريق اللاعب الفرنسي بول بوغبا، واستطاع اللاعب الشاب ماركوس راشفورد أن يسجل أول هدف له في بطولة دوري أبطال أوروبا.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق