مسؤول فرنسي: الحكومة والمعارضة الفنزويلية سيجتمعان غداً

قال وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان” إن الحكومة والمعارضة في فنزويلا ستعقدان جولة محادثات في جمهورية الدومنيكان، اليوم الأربعاء، وحذّر كراكاس من أنها قد تواجه عقوبات الاتحاد الأوروبي إذا تقاعست عن المشاركة في المفاوضات.

وشهدت فنزويلا أشهراً من المظاهرات ضد الرئيس نيكولاس مادورو، الذي يتهمه خصومه “بالدكتاتورية وبإدخال البلد الغني بالنفط في أسوأ أزمة اقتصادية”.

وأوضح الوزير الفرنسي جان إيف لو دريان في “بيان” يوم أمس الثلاثاء، عقب اجتماع مع نظيره الفنزويلي خورخي أريزا في باريس، “سُعدت بمعرفة أن الحوار مع المعارضة سيُستأنف غداً في جمهورية الدومنيكان”.

من جهته أوضح تحالف الوحدة الديمقراطي المعارض أنه سيرسل وفداً لمقابلة رئيس الدومنيكان “دانيلو ميدينا” لبحث الشروط التي يمكن أن يجرى الحوار بناءً عليها، لكنّه نفى بدء أي محادثات من هذا القبيل.

وكرر في بيان مطالب المعارضة التي تشمل إطلاق سراح السجناء السياسيين واحترام الكونجرس الذي تقوده المعارضة فضلاً عن إجراءات لتخفيف الأزمة الاقتصادية الخانقة.

ولفت لو دريان إن اجتماع الأربعاء سوف يشمل “ميدينا “ورئيس وزراء إسبانيا السابق “خوسيه لويس رودريجيث ثاباتيرو”.

هذا وعبّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عن دعمه الكامل لهذه المحادثات.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق