حليمة يعقوب ثاني رئيسة من “الملايو” لسنغافورة

أعلن مسؤول الانتخابات في سنغافورة، يوم الأربعاء، انتخاب حليمة يعقوب، أول رئيسة للبلاد وذلك لاعتبارها المرشّح الوحيد المؤهل للمنافسة على المنصب.

وبهدف تعزيز الشعور بالشمول في الدولة المتعددة الثقافات قررت سنغافورة أن تكون الرئاسة، وهي منصب شرفي إلى حدٍّ بعيد، محجوزة للمرشحين من أقليّة “الملايو” هذه المرة، ونسبتهم في البلاد لا تتعدى 14%.

وقالت حليمة في تصريحٍ بمكتب إدارة الانتخابات “أنا رئيسة للجميع”.

وبموجب قواعد الترشيح فقد تأهلت حليمة تلقائياً للمنصب نظراً لتولّيها منصب رئيسة للبرلمان منذ عام 2013.

وقالت إدارة الانتخابات، في وقت سابق هذا الأسبوع، إن اثنين من المرشحين الأربعة الآخرين ليسوا من الملايو، بينما لم يحصل الآخران على شهادة تأهيل للمنافسة على المنصب.

كان آخر شخص من الملايو يشغل منصب الرئاسة يوسف إسحق، وذلك بين عامي 1965 و1970 والذي طُبعت صوّرته على الأوراق النقدية في البلاد.

يذكر أن حليمة يعقوب هي هندية الأب وملايوية الأم، وزوجها يمنيُّ الأب ملايوي الأم أيضاً، تخرّجت حليمة في 1978 من “جامعة سنغافورة” بالحقوق، وعملت بالشأن العام طوال 40 سنة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق