قوات سوريا الديمقراطية أضحت على مرمى حجر من مدينة دير الزور

تحقق قوات سوريا الديمقراطية المزيد من التقدم وبوتيرة متسارعة في جبهة دير الزور على محوري “جبهة أبو خشب، وجبهة أبو فاس”، حيث تمكنت القوات من تحرير “كتيبة النيران” و”جسر أبو خشب” بعد معارك عنيفة قتل فيها أكثر من 46 عنصراً من داعش وتدمير 4 عربات مفخخة قبل وصولها إلى هدفها.

وتستمر الاشتباكات العنيفة في يومها الرابع على التوالي بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف وتنظيم “داعش” الإرهابي في دير الزور، إذ تتركز الاشتباكات في شمال وشرق نهر الفرات بريف دير الزور، ضمن عملية “عاصفة الجزيرة” التي تهدف لتحرير شمال وشرق الفرات وريف الحسكة الجنوبي.

كما أن الاشتباكات العنيفة تتركز على بعد بضعة كيلومترات من ضفاف نهر الفرات المقابلة لمدينة دير الزور، حيث تمكنت سوريا الديمقراطية من تحرير محطة القطار، واللواء “113”، فيما تتواصل الاشتباكات داخل منطقة المعامل على بعد أقل من 8 كلم عن مدينة دير الزور، وسط ضربات نفذتها طائرات التحالف الدولي مستهدفة مواقع تنظيم “داعش” الإرهابي.

وتمكنت قوات سوريا من تحرير صوامع الحبوب ومخازن القطن، بينما لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة على مشارف “الصالحية” التي تعد البوابة الشمالية لمدينة دير الزور، وبذلك أصبحت قوات سوريا الديمقراطية على مشارف مدينة دير الزور.

وتواردت أنباء تحدثت عن سيطرة “قوات النظام” على قرية “الجفرة” قرب مطار دير الزور العسكري.

وتعمل قوات النظام والقوات الروسية على بناء “جسور عائمة” في محاولة منها للعبور إلى الضفة الشرقية للنهر.