الوحدة السوري في مواجهةٍ صعبة أمام القوة الجوية العراقي

يلعب اليوم نادي الوحدة السوري الممثل الوحيد للكرة السورية في البطولات الخارجية، مع نادي القوة الجوية العراقي في ذهاب نهائي كأس الاتحاد الأسيوي لمنطقة غرب آسيا.

وبعد خروج نادي الجيش من دور المجموعات للبطولة، يسعى الوحدة لاستعادة ذكريات وصوله لنهائي البطولة عندما وصل للمباراة النهائية للبطولة الأولى، والتي جرت في العام 2004 وخسرها أمام الجيش نفسه، ويمتلك الوحدة العديد من النجوم القادرين على حسم المباراة أبرزهم لاعبي المنتخب السوري أسامة أومري وعمر ميداني، ويعتبر الوحدة من أكبر المرشحين لإحراز اللقب هذا الموسم، خاصةً أنه أخرج في الدور نصف النهائي نادي الوحدات الأردني العريق.

بالمقابل يسعى نادي القوة الجوية لتكرار ما فعله الموسم الماضي، عندما أحرز لقب البطولة بتغلّبه في المباراة النهائية على نادي بنغالور الهندي بهدف دون مقابل، وتمكّن نادي القوة الجوية في الدور نصف النهائي من التغلّب على مواطنه الزوراء وإخراجه من البطولة.

يشار إلى أن نادي الكويت الكويتي هو أكثر الأندية إحرازاً لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي بثلاثة ألقاب، يليه الفيصلي الأردني بلقبين، بينما أحرز كل من الجيش والاتحاد السوريين اللقب لمرة واحدة.