إسماعيل هنية يزور مصر لأول مرة منذ تولّيه قيادة حركة حماس

وصل الرئيس الجديد للمكتب السياسي لحركة حماس “إسماعيل هنية” إلى مصر يوم أمس في أول زيارة بعد تولّيه المنصب في شهر أيار/مايو الماضي، ليبحث مع كبار المسؤولين في القاهرة الحصار الذي يتعرّض له قطاع غزة.

وسَعَت حماس في الشهور القليلة الماضية إلى إصلاح العلاقات مع مصر التي تسيطر على المعبر الحدودي الوحيد لغزة إلى الخارج.

وتطبّق مصر منذ سنوات طويلة إجراءات أمنية صارمة على الحدود مع القطاع الذي تحاصره إسرائيل.

وقال “فوزي برهوم” المتحدث باسم حماس، إن المحادثات مع مصر ستركز على “حصار غزة ورأب الصدع مع حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس”.

وأكد مصدر مصري وصول هنية على رأس وفد كبير مضيفاً، أنه سيبحث مع المسؤولين تخفيف القيود في معبر رفح أو رفعها والوضع الأمني على الحدود وإمدادات الطاقة للقطاع.

وتراقب إسرائيل، التي وقعت معاهدة سلام مع مصر عام 1979، المناقشات بين القاهرة وحماس عن كثب، حيث تعتبر إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي “حماس” منظمة إرهابية.