عاجل

حكومة كاتالونيا عازمون على إجراء استفتاء الاستقلال، ودعوة إلى التظاهر الاثنين من أجل “بلد جديد”

جدّد رئيس الحكومة الإقليمية في كتالونيا “كارلاس بوتشديمونت” عزمه على إجراء استفتاء الاستقلال عن إسبانيا في الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ودعا السكان إلى المشاركة بكثافة في مظاهرة الاثنين في برشلونة لدعم بناء ما سمّاه “بلداً جديداً”.

وقال” بوتشديمونت” في خطاب ألقاه أمام قيادة حزبه إن “كل قوة الدولة باتت ضدنا”، وأضاف أنه رغم كل الملاحقات القضائية والتهديدات، هناك متطوعون ورؤساء بلديات ملتزمون في كتالونيا أكثر من قبل من أجل إجراء هذا الاستفتاء.

ويأتي خطاب بوتشديمونت غداة فتح تحقيق قضائي يتناول احتمال ارتكابه جرائم “تمرّد” و”إخلال بواجبات الوظيفة” و”اختلاس أموال عامة”.

من جهته، أكد رئيس الوزراء الإسباني المحافظ ماريانو راخوي أن “الانفصاليين الكتالونيين” معزولون في الاتحاد الأوروبي، وقال في اجتماع للحزب الشعبي إنه “ليس لديهم أي دعم ويثيرون الرفض والذهول”.

واعتبر راخوي أن تبنّيهم قوانين إقليمية بهدف إجراء استفتاء وطرح إمكان تأسيس “جمهورية كتالونية” “غير قانوني ومناهض للديمقراطية”، مؤكداً أنه سيبذل ما بوسعه لمنع الاستفتاء من “أجل الحفاظ على الوحدة الوطنية”.

وكان برلمان كتالونيا أقرّ، الأربعاء، قانوناً يحدد أسس الاستفتاء على استقلال الإقليم عن إسبانيا، بأغلبية 72 نائباً وامتناع 11 عن التصويت الذي قاطعته المعارضة، ولذلك لم تكن هناك أصوات ضد مشروع القانون.

لكن المحكمة الدستورية الإسبانية أصدرت قراراً بوقف القانون، ووقف مرسوم الحكومة الإقليمية الكتالونية التي دعت بموجبه إلى إجراء الاستفتاء على الاستقلال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق