الأمريكية سلون ستيفنز بطلةً لبطولة أمريكا المفتوحة للتنس

أحرزت اللاعبة الأمريكية سلون ستيفنز بطولة أمريكا المفتوحة للتنس كثاني لاعبة غير مصنفة تحرز بطولة كبرى بعد البلجيكية كيم كليسترز، بعد فوزها في النهائي على مواطنتها ماديسون كيز المصنفة 15 بمجموعتين دون مقابل (6-3 و6-0).

ونجحت ستيفنز بحسم المباراة بـ 61 دقيقة فقط محققةً الفوز على منافستها محرزة اول لقب كبير لها في مسيرتها، وهي المرة الأولى التي تخسر فيها إحدى اللاعبات المباراة النهائية من دون أن تحرز أي نقطة في إحدى المجموعات منذ أن توجت الأمريكية كريس ايفرت على حساب الأسترالية ايفون غولاغونغ عام 1976.

وتحدثت ستيفنز بعد المباراة عن فوزها لوسائل الإعلام قائلةً: “إنه أمر مدهش، خضعت لعملية جراحية في 23 كانون الثاني/يناير الماضي، لو قال لي أحدهم بأني سأتوج بطلة في فلاشينغ ميدوز لقلت له مستحيل”.

وأضافت “كانت المغامرة رائعة وبصراحة لا استبدلها باي شيء آخر، ربما يتعين عليّ الاعتزال الآن لأنني لا أستطيع تحقيق نتيجة أفضل مما حققت”.

وتابعت “ماديسون هي أفضل صديقة لي في الملاعب وقلت لها كنت أتمنى لو كان هناك ثمة تعادل في كرة المضرب، الوقوف إلى جانبها اليوم أمر مدهش لأننا كافحنا كثيراً لبلوغ مباراة القمة”.