الديمقراطي سيعلن عن عملية ضد “داعش” في دير الزور.

تناولت وكالات ومنها “وكالة رويترز” خبراً مفاده أن قوات سوريا الديمقراطية تعلن عن عملية ضد “داعش” في دير الزور.

تفيد الوكالة أن قيادي كبير في قوات سوريا الديمقراطية صرّح لها، يوم الجمعة، “إن القوات المدعومة من الولايات المتحدة ستعلن عن عملية ضد تنظيم “داعش” في شمال دير الزور”.

وأضاف أن العملية التي تهدف إلى دفع تنظيم “داعش” إلى التقهقر من المناطق الشمالية لدير الزور، ستعلن رسمياً يوم السبت.

وقال إن القوات ستطلق الهجوم من جنوب الحسكة الخاضع لحماية قوات سوريا الديمقراطية في إطار هجوم أوسع لطرد “داعش” من مدينة الرقة.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف من قوات كردية وعربية، لطرد التنظيم الارهابي من مدينة الرقة إلى الشمال على نهر الفرات مدعومة بغطاء جوي ودعم قوات خاصة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وتقول “قوات سوريا الديمقراطية” التي تقودها وحدات “حماية الشعب”، إنها حررت 65 في المئة من مدينة الرقة.

وفي هجوم دير الزور ستنطلق “قوات سوريا الديمقراطية” باتجاه نهر الفرات من شرق المحافظة على الحدود مع العراق.

ومن المرجح أن تجعل العملية “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الولايات المتحدة قريبة من قوات النظام السوري والميليشيات المتحالفة معه.