الحكومة السورية تكشف أعداد المصابين بكورونا بعد زيارة شويغو لـ دمشق

ما إنْ غادرَ وزيرُ الدِّفاع الروسي سيرغي شويغو دمشقَ بعد لقاءٍ جمعه مع الرئيس السوري بشار الأسد، حتى بدأت الحكومة السورية تكشف عن الحالات المصابة بفيروس كورونا في البلاد حيث قالت إن أعداد المصابين بالفيروس ارتفع إلى خمسة.

زيارة الوزير الروسي لدمشق، جاءت بهدف العمل على ردع تفشّي فيروس كورونا، هذا ما أكدته صحيفة فيدوموستي الفيدرالية الروسية عن مصدرٍ مقرَّبٍ من وزارة الدفاع الروسية.

وتخشى موسكو من انتشار فيروس كورونا في سوريا، نظراً لوجود آلاف الجنود الروسيين هناك، رغم تأكيدها بأنّه لم يتمّ تسجيلُ أيِّ إصابةٍ بالفيروس في أوساط العسكريين الروس حتى الآن.

يأتي هذا في وقتٍ أعلنت فيه الحكومة السورية تسجيلَ ثلاثِ حالاتٍ جديدةٍ مصابةٍ بـ كورونا لسوريينَ كانوا في إيران، مُعلنةً تطبيق الحظر الجزئي على التجوّل لكبح انتشار الفيروس بدأ مساء أمس.

وزارة الدفاع تحذر من استمرار العمليات الاستفزازية في إدلب

من جهةٍ أخرى علّقت وزارة الدفاع الروسية على الهجمات التي استهدفت مدرعتَينِ لجيش الاحتلال التركي في منطقة إدلب يوم أمس، قائلةً، إنّ الفصائل المسلّحة تواصل شنَّ عمليّاتٍ استفزازية، محذرةً من استمرار مثل هكذا عمليّات في المنطقة.

وأكد مدير مركز حميميم للمصالحة، اللواء أوليغ جورافلوف، في بيان أنّ الهجوم الذي استهدف الاحتلال التركي تمّ باستخدام عبواتٍ ناسفةٍ يدويةِ الصنع زُرِعت من قبل من وصفتهم بالإرهابيين على طريقٍ سَارتْ عليه مدرعاتٌ تركية خلال تنفيذها دوريةً قرب بلدة سفوهن، في محافظة إدلب.

قد يعجبك ايضا