الجيش الليبي: مفاوضات مع أعيان مدينة زوارة لدخولها بدون قتال

تقدمٌ كبيرٌ أحرزه الجيش الوطني الليبي خاصةً مع سيطرته على مدينة زلطن، وعدة مناطق قريبة من الحدود التونسية، بعد معارك طاحنة مع قوات تابعة لحكومة الوفاق، فيما أصبحت مدينة زوارة محاصرةً بشكلٍ كاملٍ من قِبلِ الجيش الذي أعلن أنُّه يُجري مفاوضاتٍ مع أعيان وأهالي المدينة؛ لدخولها بشكلٍ سلمي.

وأوضح رئيس جهاز المخابرات والرصد والمتابعة بالقيادة العامة للجيش الليبي غيث اسباق، في تصريحاتٍ إعلاميةٍ أنَّ المفاوضاتِ مع الأهالي والأعيان تأتي حرصاً من القائد العام للجيش خليفة حفتر على عدم إراقة المزيد من الدماء, وتجنب تدمير البنية الأساسية للمدينة.

تقدم كبير للجيش ومقتل 9 عناصر من قوات حكومة الوفاق

وأفادت وسائل إعلامٍ ليبية، بمقتل تسعة عناصر من قوات الوفاق، وإصابة أحدَ عشرَ آخرين باشتباكات مع قوات الجيش الوطني الليبي في عدة جبهاتٍ بالبلاد، كما أعلن الأخير سيطرته على مناطق زلطن، والجميل والعسة، ورقدالين قرب مدينة زوارة غربي العاصمة طرابلس.

أكثر من مئة قتيل في صفوف المرتزقة السوريين خلال 72 ساعة

أما بالنسبة لخسائر المرتزقة السوريينَ، الذين جلبهم النظام التركي للبلاد، فقد أكد مراسلنا أنها بلغت 103 قتلى، خلال 72 ساعة في محاور العاصمة طرابلس.

والقتلى موزعونَ على كلٍّ مما يسمى بالفيلق الثاني، فرقة السلطان مراد، فصيل المعتصم، فصيل الحمزات بينهم القيادي أبو حسن الهنداوي، وجبهة النصرة، وفيلق المجد، ولواء الشمال.

هذه الحصيلة الكبيرة من القتلى دفعت ما يسمى بالجيش الوطني السوري التابع للنظام التركي؛ لإصدار تعليماتٍ بعدم نشر أي نعواتٍ لهم ومنع إقامة مجالس العزاء، وإعلام أهلهم على دفعات، وبفتراتٍ متباعدةٍ والحرص على عدم تسليم أكثر من جثةٍ في القرية الواحدة.

قد يعجبك ايضا