التحالف العربي يؤيد دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن لمواجهة كورونا

دعوةُ الأمينِ العامّ للأممِّ المتّحدة أنطونيو غوتيريش لوقفِ إطلاقِ النّارِ ووقفِ المعاركِ والقتالِ وإطلاقِ سراحِ السُّجناءِ لاقت تأييداً وترحيباً من الأطراف المتنازعة في عدّةِ دولٍ منها اليمن .

المتحدِّثُ باسمِ قوّاتِ التحالفِ العربيّ تركي المالكي، أكّد أنّ القيادةَ المشتركةَ تدعمُ جهودَ المبعوثِ الأمميِّ الخاصِّ مارتن غريفيث إلى اليمن، لوقفِ إطلاقِ النّارِ وخفضِ التصعيدِ والعملِ بشكلٍ جادٍ لمواجهةِ مخاطرِ جائحةِ فيروسِ كورونا ومنعِهِ من الانتشار.

الحكومة اليمنية بدورها أكّدتْ أنّ الوضعَ في البلاد، سياسياً واقتصادياً وصحياً، يستلزمُ إيقافَ كافّةِ أشكالِ التصعيد، والوقوفَ ضمنَ الجهدِ العالميّ والإنساني للحفاظِ على حياةِ المواطنين والتعامل بكل مسؤولية مع هذا الوباء.

موقف الحكومة جاء عقب ساعاتٍ من دعوةٍ أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والتي تلت دعوةً مماثلة وجهها المبعوث الدولي الى الحكومة اليمنية مارتن غريفيث لوقف الأعمال القتالية.

الحوثيون يرحبون بإعلان وقف إطلاق النار من قبل التحالف العربي

من جهتهم رحب الحوثيون بإعلان التحالف العربي دعمه لقرار الحكومة اليمنية تماشيا مع دعوة الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في اليمن.

رئيس اللجنة الحوثية محمد علي الحوثي، قال إن إعلان التحالف القبول بوقف إطلاق النار، وخفض التصعيد، واتّخاذ خطواتٍ عمليةٍ لبناء الثقة بين الطرفين في الجانب الإنساني والاقتصادي أمرٌ مرحبٌ به.

ويرى مراقبون أنّ الخطوة التي اتخذتها أطراف النزاع في اليمن لمواجهة وباء كورونا قد تكون بادرةً لبناء الثقة بين تلك الأطراف والانتقال إلى الحلول السياسية والسلمية.

قد يعجبك ايضا