مسلحون يقتلون 25 شخصاً في هجوم على مجمع للسيخ في كابول

من جديد دوامة العنف في أفغانستان تحصد مزيداً من الأرواح، حيث قالت الحكومة إن مسلحين مجهولين وانتحاريين هاجموا مجمعا دينيا للسيخ في العاصمة كابول مما أسفر عن مقتل 25 شخصاً قبل أن تقتل قوات الأمن جميع المهاجمين.

وبعد بضع ساعات من بدء الهجوم صباح الأربعاء قال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق آريان في رسالة للصحفيين إن قوات الأمن أنهت عملية قتلت فيها جميع المهاجمين دون أن يذكر عددهم.

وأكدت الوزارة في وقت لاحق مقتل 25 شخصاً كانوا في المجمع فيما أصيب ثمانية بجروح وجرى إنقاذ 80 آخرين.

وقال مسؤول من بعثة حلف شمال الأطلسي لدى أفغانستان إن التصدي للهجوم قادته ونفذته القوات الأفغانية لكنها تلقت بعض المساعدة من الحلف.

متحدث باسم حركة طالبان نفى المسؤولية عن الهجوم في رسالة على تويتر، فيما أعلن تنظيم داعش الإرهابي في بيان مسؤوليته عنه.

وتضم أفغانستان حاليا أقل من 300 أسرة من السيخ، على الرغم من أن عددهم في أواخر الثمانينيات من القرن الماضي كان نحو 500 ألف في مختلف أرجاء البلاد، كثير منهم من أسر كانت تقيم في البلاد منذ أجيال. لكن البعض فروا بعد الحرب الأهلية وصعود طالبان.

وفي عام 2018، استهدف تفجير انتحاري مجموعة من السيخ في هجوم أعلن داعش مسؤوليته عنه وتسبب في سقوط أكثر من 12 قتيلا بمدينة جلال اباد في شرق البلاد.

وأبرمت الولايات المتحدة الشهر الماضي اتفاقاً مع طالبان لسحب القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة لكن الاتفاق لا يشمل تنظيم داعش الإرهابي. فيما يأتي الهجوم بعد يوم من إعلان واشنطن أنها ستخفض مساعداتها للحكومة بمقدار مليار دولار بسبب فشل الزعماء السياسيين المتناحرين في التوصل لاتفاق يتعلق بتشكيل فريق للتفاوض مع طالبان.