المسماري: اشتباكات حول طرابلس بعد هجوم للفصائل التابعة للوفاق

بالرغم من ترحيب طرفيْ النزاع في ليبيا بالدعوات الدولية لوقف القتال، فإنَّ دويَّ المعارك ما زال يُسمع في البلاد مع تبادل الاتهامات بين الطرفينِ بخرق الهدنة، وخاصةً في العاصمة طرابلس، التي شهدت معارك طاحنة بحسب المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري.

وأكد المسماري عبر صفحته الرسمية في فيسبوك، أنَّ طرابلس تشهد معارك عنيفة بعد هجومٍ شنته فصائل تابعة لحكومة الوفاق على قاعدة الوطية الجوية العسكرية جنوب العاصمة، والتي تسيطر عليها قوات الجيش الوطني.

وفي الوقت الذي أعلن فيه آمر غرفة العمليات المشتركة التابعة لقوات الوفاق أسامة الجويلي، أنَّ قواته تمكنت من السيطرة على القاعدة، نفى الجيش الليبي ذلك مؤكداً بأن قواته تمكنت من صدِّ الهجوم.

تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في البلاد

تطورات العمليات العسكرية تأتي في وقتٍ تتزايد فيه الدعوات الدولية لطرفيْ النزاع لوقف الاشتباكات، لمواجهة المخاوف المتزايدة من تفشي فيروس كورونا، بعد أن سجلت ليبيا أول إصابةٍ بالفيروس في العاصمة طرابلس.

وأعلنت حكومة الوفاق مساء الثلاثاء تسجيل أول إصابةٍ بفيروس كورونا في البلاد، حيث أكدت أنَّ المُصابَ ليبيٌّ عاد من السعودية عبر تونس مؤخراً، وظهرت عليه الأعراض بعد أكثر من أسبوعٍ من عودته إلى ليبيا.

ويرى مراقبونَ أنَّ من شأن انتشار فيروس كورونا تعميق مأساة ليبيا، التي تفتقر أساساً إلى بنيةٍ صحيةٍ جيدة، وتعاني من نقص الإمدادات الطبية، مع زيادة أعداد المرضى والجرحى جراء حربٍ تعصف بالبلاد منذ سنوات.