اللجنة الأولمبية الدولية تقرر تأجيل أولمبياد طوكيو بسبب كورونا

بعد جدال كبير وضغوطات متزايدة قررت اللجنة الأولمبية الدولية بالاتفاق مع اليابان تأجيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية بسبب انتشار وباء كورونا، وقالت اللجنة الأولمبية في بيان مشترك مع الحكومة اليابانية إنه وفي ظل الظروف الراهنة وبناء على المعلومات المقدمة من منظمة الصحة العالمية قرر الطرفان إرجاء دورة الالعاب الأولمبية الثانية والثلاثين والتي كانت مقررة في العاصمة اليابانية طوكيو إلى ما بعد العام 2020 لكن ليس أبعد من صيف العام 2021 وذلك حرصاً على صحة الرياضيين وجميع المعنيين بالألعاب الأولمبية والمجتمع الدولي، وكان رئيس اللجنة الاولمبية الدولية الألماني توماس باخ قد أجرى مباحثات هاتفية مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اتفقا من خلالها على ضرورة تأجيل الألعاب.

وتأتي هذه الخطوة على الرغم من تأكيد كل من اللجنة الأولمبية الدولية والمسؤولين اليابانيين في تصريحاتهم على إقامة الأولمبياد في موعدها المحدد خلال شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس المقبلين، إلا أن الضغوطات الكبيرة التي تعرضوا لها على خلفية التفشي الكبير لفيروس كورونا كوفيد 19 الذي أودى بحياة أكثر من 18 ألف شخص حول العالم أجبرهما على اتخاذ قرار الإرجاء، خاصة بعد إعلان كل من كندا وأستراليا عدم إرسال رياضييهم للمشاركة في الحدث العالمي بالإضافة لتأييد اللجنة الأولمبية الأمريكية لقرار التأجيل، لتنضم بذلك دورة الألعاب الأولمبية للعديد من الأحداث الرياضية الكبيرة التي تم تأجيلها أبرزها نهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم وبطولة كوبا أميركا اللتان كانتا مقررتان صيف العام الجاري.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تؤجل فيها دورة الألعاب الأولمبية على مر تاريخها الممتد لمئة وأربعة وعشرين عاماً بظروف لا ترتبط بالحروب، بعد إلغاء ثلاث نسخ من البطولة سابقاً بسبب الحربين العالميتين الأولى والثانية.

قد يعجبك ايضا