الإدارة الذاتية تراقب الأسواق لمنع المستغلّين ومحاسبتهم

كإجراءٍ احترازيٍّ للوقايةِ من تفشّي فيروس كورونا في مناطقَ شمالِ وشرقِ سوريا، فرضت الإدارةُ الذاتيةُ هناك حظراً للتجوال يستمرُّ خمسة عشر يوماً قابلةً للتمديد في حالِ تطلّب الأمرُ ذلك.

ومع بدءِ إجراءات الحظرِ وردت عدّة شكاوى من الأهالي إلى شُعبِ التموينِ في المنطقةِ حولَ استغلالِ بعض التّجارِ وأصحاب المحالّ للمستهلكين، من خلال التلاعب بالأسعار وخاصة بالنسبة للخضار والفواكه.

واستجابة لتلك الشكاوى بادرت الإدارة العامة في شُعب التموين وحمايةِ المستهلك بتحديدِ لوائح أسعار الخضار والفواكه، والمباشرة بتنظيم جولات في أسواق مدينتي الحسكة والقامشلي والمناطق التابعة لهما، وبالتنسيقِ مع الإدارة الذاتية لمراقبة الأسعار ومحاسبة المخالفين، على أن تستمر الجولات حتى انتهاء الحظر.

وسجّلت إدارة التموين أثناء جولاتها يوم أمس، ارتفاعاً كبيراً في أسعار الكثير من السِّلع،ما دفعها لمخالفة أكثر من مئة وستين متجراً لبيع المواد الغذائية، وإغلاق عشرات المحال بالشّمع الأحمر، لعدم تقيد أصحابها بلوائح الأسعار الرسميّة، داعية الأهالي إلى الإبلاغ عن المخالفات المُماثلة.

قوى الأمن الداخلي تحثّ المواطنين على التزام الحظر

وفي سياق إجراءات الحظر الذي فرضته الإدارة الذاتية في مناطقها، دعت قوى الأمن الداخلي المواطنين إلى الالتزام بقرارِ حظرِ التجوّل، وذلك من خلال تنقّل دورياتها بين الشوارع والأحياء، وحثّ الأهالي عبر مكبرات الصوت.

ويدخل قرار حظر التجوّل الذي فرضته الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا يومهُ الثالث، على أن يستمر مدّة خمسة عشر يوماً قابلة للتمديد، كتدبير احترازي لمنع تفشّي فيروس كورونا، على الرّغم من عدم تسجيل أيّ حالة إصابة بالفيروس في مناطق الإدارة الذاتية حتى الآن.

قد يعجبك ايضا