البرازيل تحول ملعبا إلى مستشفى مع اقتراب أعداد المصابين بكورونا من ألفين

تكثف البرازيل من إجراءاتها لرعاية المصابين بكورونا وإلى جانب الحد من انتشار الفيروس المستجد.

هنا في ساو باولو يتحول استاد باكايمبو إلى مستشفى ميداني لمعالجة المصابين بفيروس كورونا.

وتكثف الولايات في البرازيل إجراءاتها لاحتواء تفشي الفيروس في البلد الذي يعد اقتصاده هو الأكبر في أمريكا اللاتينية، وذلك رغم تحذيرات الرئيس جايير بولسونارو من أن المخاوف من الجائحة تخرج الاقتصاد عن مساره الصحيح.

وأظهر استطلاع للرأي أن بولسونارو يخسر معركة كسب الرأي العام بهجومه على حكام الولايات بسبب إغلاق المتاجر للحد من انتشار الفيروس الذي تضاعف ثلاث مرات في أربعة أيام ليصل إلى 1891 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس، وذلك حسبما تقول وزارة الصحة، بينما ارتفعت الوفيات إلى 34 من 25 حالة في اليوم السابق.

وبدأت عدة ولايات في البرازيل إغلاق المراكز التجارية والمدارس وحظر التجمعات العامة والدينية ومبارايات كرة القدم.

وفي ريو دي جانيرو، التي تعج بالسائحين، قام مسؤولون يرتدون ملابس وقائية بتطهير الأماكن العامة. وكذلك في العاصمة برازيليا انتشر الجنود لتطهير الأماكن العامة في مسعى للحد من انتشار الفيروس المستجد.

قد يعجبك ايضا