أول نائبة محجبة في البرلمان الإسرائيلي

شقت نائبة مسلمة عربية في إسرائيل طريقها إلى الكنيست ومن المقرر أن تصبح أول عضو في البرلمان الإسرائيلي ترتدي الحجاب، بعد أن حققت الأحزاب العربية أفضل نتيجة لها في انتخابات على الإطلاق .

وفازت إيمان ياسين خطيب وعمرها 55 عاما بمقعد على لائحة القائمة المشتركة التي فازت بخمسة عشر مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 عضوا.

وتستمد القائمة معظم أصواتها من العرب الموجودين في إسرائيل التي يشكلون 21 في المئة من السكان وهم فلسطينيون في الأصل لكنهم إسرائيليون بالمواطنة.

وكانت إيمان، وهي أم لأربعة أطفال، تعمل مديرة لمركز اجتماعي في قرية يافة الناصرة في الجليل بضواحي الناصرة، قبل أن تدخل معترك السياسة الوطنية.

وإيمان ياسين خطيب واحدة من أربع نائبات في الكنيست على لائحة القائمة المشتركة. وتنتمي إلى فصيل إسلامي بالقائمة يطالب بزيادة الخدمات والحقوق للعرب في إسرائيل وتؤيد قيام دولة فلسطينية.

ويشكو كثير من العرب من التمييز ضدهم في مجالات مثل الصحة والتعليم والإسكان واتهم زعماؤهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالتحريض ضدهم خلال الانتخابات الأخيرة.

وزاد إقبال الناخبين العرب إلى 64.7 في المئة في انتخابات الأسبوع الماضي وهي أعلى نسبة مشاركة منذ 20 عاما. ومنح هذا الإقبال القائمة المشتركة مقعدين زائدين في البرلمان عن انتخابات سبتمبر أيلول.

وأصبحت القائمة المشتركة ثالث أكبر حزب في الكنيست بعد ليكود وحزب أزرق أبيض الوسطي. لكن نفوذها سيكون محدودا على الأرجح إذ أنه لم يسبق لأي حزب عربي على الإطلاق الانضمام إلى حكومة إسرائيلية.

قد يعجبك ايضا