الآلاف من النساء حول العالم يحتفلن بعيد المرأة

لم تمنع المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد الآلاف من النساء في جميع أنحاء العالم من الخروج للاحتفال بيوم المرأة العالمي.

ففي أنحاء إسبانيا خرجت آلاف النساء في مسيرات مناهضة لعدم المساواة بين الجنسين واحتفالا باليوم.

وانطلقت مسيرة لحشد كبير في أحد الطرق الرئيسية في العاصمة مدريد، واتجهن نحو وسط المدينة وهن يحملن بالونات أرجوانية اللون ولافتات تندد بالعنف بين الجنسين، ويرددن هتافات على وقع الطبول.

وشهدت العاصمة الألمانية برلين خروج الآلاف في مسيرة أيضا للاحتفال باليوم والتنديد بالعنف وانتهاك حقوق المرأة، والمطالبة بالمساواة بين الجنسين.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد قالت إنه يجب على ألمانيا أن تقوم بالمزيد من أجل تحسين المساواة بين الجنسين.

لكن اليوم أخذ منحى عنيفا في مناطق أخرى من العالم، ففي باكستان رشق إسلاميون بالحجارة والأحذية والعصي نشطاء يشاركون في مسيرة بالعاصمة إسلام أباد بمناسبة اليوم، دون أن يصاب أحد بسوء.

وشارك رجال ونساء في المسيرة وهي أكبر حشد من نوعه في البلاد ويعرف في باكستان باسم مسيرة أورات وتعني (المرأة باللغة الأوردية).

كما اشتبكت مجموعة من النساء مع قوات الأمن في الجزائر العاصمة، وذلك خلال مظاهرة بمناسبة اليوم.

وسارت بضعة آلاف من النساء في شوارع الجزائر العاصمة حاملين لافتات كتبن عليها “تحيا المرأة الجزائرية الحرة” و”صوت المرأة ثورة”.

وعادة ما تحتفل الجزائر بيوم المرأة في الثامن من مارس آذار بإقامة مهرجانات وحفلات موسيقية مجانية في الشوارع، إلا أن السيدات أكدن هذا العام على أنهن يحملن رسالة مختلفة. فهن لا يشاركن في هذا العام للاحتفال، بل للمطالبة بالحرية.

قد يعجبك ايضا