مستشار أردوغان حاول الإفراج عن تاجر مخدرات إيراني

بدأ ممثلو الإدعاء في مدينة اسطنبول بإجراء تحقيق مع أحد أعضاء الفريق المسؤول عن تقديم الاستشارات القانونية لرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، على خلفية اتهامه بمحاولة إطلاق سراح مهرب مخدرات إيراني.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرغ، الجمعة، أن ممثلي الادعاء بدأوا التحقيق مع برهان قوزو بعد أن ظهرت إدعاءات ضده في شهادة ناجي شريفي زندشتي، الذي قُبض عليه لأول مرة في عام 2007 وبحوزته 75 كيلوغراماً من الهيروين وأُدين فيما بعد، ثم أطلق سراحه في 2010.

وذكرت صحف تركية في وقت سابق من هذا الأسبوع أن قوزو اتصل بالمدعين العامين والقضاة وأخبرهم أن إطلاق سراح زندشتي سيكون أكثر فائدة للعلاقات التركية الإيرانية.

وأوضح موقع أحوال تركية، نقلا عن تقرير لمركز الرصد الأوروبي لتجارة المخدرات والإدمان أن تركيا تستخدم كمحطة ترانزيت لتهريب الهيروين من أفغانستان إلى أوروبا.

وكشفت وكالة مكافحة المخدرات في الاتحاد الأوروبي في تقريرها للعام 2019، أن تركيا سجلت رقما قياسيا جديدا في عدد الذين لقوا حتفهم بسبب المخدرات عام 2017 والذي بلغ 941 شخصا، في حين كان العدد في العام 2011 هو 105 أشخاص.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist