بيان مشترك يشير لقرب توقيع اتفاق نهائي حول سد النهضة

في تطورٍ يحمل بارقة أمل في حلحلة التعقيدات المحيطة بسد النهضة، بعد أن كانت المؤشرات السابقة تشير إلى تباعدٍ كبيرٍ في الرؤى حول الحل.

بيانٌ مشترك لمصر والسودان وإثيوبيا والولايات المتحدة والبنك الدولي نُشر الخميس، على موقع الخزانة الأمريكية عقب اختتام جولة المفاوضات الأخيرة بشأن ملء وتشغيل السد، أشار إلى أنّ مفاوضاتٍ عُقدت في واشنطن في الـ12 والـ 13 من فبراير بين وزراء الخارجية والرّي من الدول الثلاث المعنيّة بالموضوع، بحضور وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، ورئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، بصفة مراقبين.

ونوّه البيان إلى أن الوزراء استعرضوا خلال المفاوضات التقدم الذي أحرزته فرقهم الفنية والقانونية وواصلوا مشاوراتهم بشأن المسائل المتبقية الواجب حلها بغية التوصل إلى اتفاق نهائي.

من جانبها، أعلنت الخارجية المصرية في بيان أن المفاوضات في واشنطن توّجت باستكمال التفاوض على عناصر اتفاق سد النهضة.

كما تطرّقت المفاوضات، حسب البيان المصري، إلى آلية التنسيق بين الدول الثلاث وبنود تحدد البيانات الفنية والمعلومات التي سيتم تداولها للتحقق من تنفيذ الاتفاق، بالإضافة إلى أحكام تتعلّق بأمان السّد والتعامل مع حالات الطوارئ، فضلاً عن آلية ملزمة لفض أية نزاعات قد تنشأ حول تفسير أو تطبيق هذا الاتفاق.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist