قوات النظام السوري تتقدم بريف حلب وتسيطر على أورم الصغرى والفوج ستة وأربعين

على وقع الحرب الكلامية والتصعيد العسكري والسياسي، بين الاحتلال التركي والنظام السوري، تواصل قوات الأخير تقدمها شمال غربي سوريا، على حساب الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال وهيئة تحرير الشام الإرهابية.

وسيطرت قوات النظام على بلدة أورم الصغرى، والفوج 46 بريف حلب الغربي، الذي يتخذه جيش الاحتلال التركي قاعدةً عسكرية له، وسط استمرار الاشتباكات في محيط أورم الكبرى ومنطقة الرضوان ومحاور أخرى غربي مدينة حلب.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، في وقت سابق من يوم الخميس، أن النظام سيطر على ريف المهندسين وبلدة كفر جوم غربي حلب، في محاولة لتأمين أوتوستراد دمشق – حلب الدولي المعروف بـ M5

وفي السياق قال المرصد السوري، إن المدفعية التركية قصفت مواقع النظام، في بلدة كفر حلب بريف حلب ومدينة سراقب بريف إدلب دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

في المقابل نفذت قوات النظام قصفاً صاروخياً على مواقع الفصائل المسلحة المتواجدة في محيط مدينة سراقب، كما شنت مقاتلات روسية عدة ضربات جوية استهدفت أطراف بلدة كفرناها وأبين سمعان بريف حلب الغربي.

الاحتلال التركي ينشئ نقطة عسكرية بريف حلب الغربي
من جهة أخرى وثق المرصد السوري، انتشار عناصر من جيش الاحتلال التركي، إضافة لأسلحة ثقيلة من راجمات صواريخ ودبابات وآليات، في بلدة الجينة بريف حلب الغربي.

وكان المرصد أعلن، الأربعاء، دخول رتل عسكري للاحتلال التركي، إلى شمال غربي سوريا من معبر كفرلوسين الحدودي، والبدء بإنشاء نقطة عسكرية على طريق الجينة – الأتارب غربي حلب.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist