قوات مجلسي الباب ومنبج العسكريين تحبطان هجمات للفصائل الإرهابية

تمكنت قوات المجلس العسكري لكل من مدينة الباب ومنبج من إحباط هجمات للفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي، على ريف منبج الشمالي الغربي، وأجبرتهم على الفرار.
وأقدمت فصائل “درع الفرات” الإرهابية التابع للاحتلال، على شن هجوم في محيط قرية كورهيوك في جبهة العريمة، تصدت له قوات مجلس الباب العسكري وأحبطته.

من جهة أخرى شنت الفصائل الإرهابية هجوماً بالأسلحة الثقيلة، على جبهة قرية التوخار بريف منبج، ما أسفر عن مقتل عنصر من قوات النظام السوري بالمنطقة بعد استهدافه من قبل قناصة.

كما هاجم الإرهابيون عدة مواقع لقوات النظام في محيط تلة الصيادة بريف منبج، وتدخلت قوات مجلس منبج العسكري وتصدت للهجمات وأجبرتهم على الفرار.

قد يعجبك ايضا