الاتحاد الأوروبي يرفض أجزاءً من “صفقة القرن”

رفض الاتحاد الأوروبي أجزاء من الخطة الأمريكية للتسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة بـ “صفقة القرن”، معتبراً أنها تخالف المعايير المتفق عليها دولياً.
وقال مسؤول السياسة الخارجية في التكتل الأوروبي، جوزيب بوريل في بيان، إنه لابد من حسم بعض القضايا، كحدود الدولة الفلسطينية والوضع النهائي للقدس، عبر المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيراً إلى أن أي ضم إسرائيلي للأراضي الفلسطينية سيبقى محل نزاع.

وأثارت تصريحات بوريل غضب إسرائيل، التي ردت بحدة عليها، معتبرةً أن انتهاج مثل هذه السياسات هي أفضل طريقة لضمان تقليص دور الاتحاد الأوروبي في أي عملية على حد وصفها.

وكان الاتحاد الأوربي قد قال بعد إعلان الرئيس الأمريكي عن خطته نهاية الشهر الماضي، إنه يحتاج لدراستها قبل أن يحكم عليها.

قد يعجبك ايضا