المسماري: أردوغان أنشأ شركة أمنية لتنفيذ عمليات إرهابية في البلاد

أكد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، الأثنين، أن المرتزقة الذين نقلهم النظام التركي إلى البلاد للقتال إلى جانب حكومة الوفاق مقابل مبالغ مالية، هم إرهابيون من جنسيات مختلفة.

وقال أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، نقل إرهابيين من جنسيات سورية وعراقية وليبية للقتال ضد قواتهم، وأن شخصاً يدعى عقيد غازي يقود المرتزقة السوريين التابعين لأنقرة هناك.

وأوضح المسماري خلال مؤتمر صحفي، أن حكومة الوفاق قدمت مبلغ مليون دولار لكل قائد فصيل من المرتزقة السوريين في ليبيا، مشيرا إلى أن أغلبهم يرغبون بالخروج من البلاد نحو أوروبا.

وأضاف المسماري أن أردوغان كان يريد إرسال ثمانية عشر ألف إرهابي إلى ليبيا، وقال إنه نقل فعلياً حوالي 2000 عنصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية و1500 من داعش الإرهابي عبر مطار معيتيقة، الذي أكد أنه تحول إلى قاعدة تركية بشكل شبه كامل.

وعرض المسماري أدلة تكشف تورط رئيس النظام التركي في دعم الإرهاب من خلال إنشاء شركات أمنية، وقال إن أردوغان أنشأ شركة أمنية تحولت إلى ذراع لتنظيم الإخوان من أجل تنفيذ عمليات إرهابية في ليبيا.

المسماري: الجيش ملتزم بوقف إطلاق النار وإعطاء فرصة للحل السلمي

وأعرب المتحدث باسم الجيش عن التزامه بوقف إطلاق النار لإعطاء فرصة للحل السلمي، مشيراً إلى أن هذا الالتزام فضح أردوغان أمام المجتمع الدولي في دعمه للإرهاب.

أما بشأن عدم استهدافهم للسفن التركية المحملة بالمعدات العسكرية والتي رست مؤخراً في موانئ ليبية، فقد عزا الأمر بأنه من أجل استدراجها واستنزافها في أرض المعارك، مشيراً إلى أن الجيش الليبي يخوض معركة ضد الإرهاب.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist