أربعة عشر شهيداً بغارات للطائرات الروسية على ريف حلب

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان باستشهاد أربعة عشر مدنياً، بغارات للطائرات الحربية الروسية على عدة مناطق بريف حلب، مبيناً أن قوات النظام قطعت الطريق الدولي حلب اللاذقية، وباتت على بعد ثمانية كيلو مترات من مدينة إدلب.

في وقت تتصاعد حدة التوتر بين النظام السوري والاحتلال التركي، في المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، لايزال المدنيون هناك وحدهم من يدفع فاتورة المعارك الدائرة.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المناطق التي أغارت عليها الطائرات الروسية وأدى إلى استشهاد أربعة عشر مدنياً هي جمعية الرحال وجمعية الأرمن ومحيط كفرناها بريف حلب الغربي، مشيراً إلى أن حصيلة الشهداء مرشحةً للارتفاع، لوجود جرحى حالات بعضهم خطرة.

كما أعلن المرصد السوري مقتل 26 عنصراً من الفصائل المسلحة بينهم 18 من  هيئة تحرير الشام الإرهابية، فيما قتل 19 عنصراً من قوات النظام، خلال المعارك الدائرة بريفي حلب الجنوبي والغربي وريف إدلب الشرقي.

قوات النظام تقطع طريق حلب – اللاذقية الدولي وتقترب من مدينة إدلب

وفي ذات السياق، أفاد المرصد بأن قوات النظام تمكنت من التقدم مجدداً في محور سراقب شرقي إدلب، وسيطرت على قرية النيرب، لتتمكن من قطع طريق حلب – اللاذقية الدولي المعروف بـ M4 ، وتصبح على بعد نحو 8 كم من مدينة إدلب.

واستقدم النظام تعزيزات عسكرية إلى ريف حلب، مما يؤشر لتجهيزه لمعركة هناك قد تنطلق خلال الأيام المقبلة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist