رئيسة بوليفيا المؤقتة تقول إنها سترشح نفسها في الانتخابات المقبلة

قالت رئيسة بوليفيا المؤقتة جنين أنييس إنها سترشح نفسها في الانتخابات المقبلة التي ستجرى كإعادة للانتخابات التي جرت في أكتوبر تشرين الأول وكانت محل نزاع وأثارت احتجاجات ودفعت الرئيس السابق إيفو موراليس للاستقالة.

أنييس العضو السابق في مجلس الشيوخ تولت الرئاسة في نوفمبر تشرين الثاني من خلال تفعيل بند دستوري ينص على أنها هي التالية في حكم البلاد بعد استقالة موراليس ونائبه ونواب آخرين من حزبه الاشتراكي.

وأعلنت أنييس ترشحها خلال تجمع لحزبها في لا باز على الرغم من إشارتها في السابق إلى أنها لن تترشح، قائلة إنها تريد المساعدة في توحيد الناخبين المقسمين وبلد أدت الاضطرابات السياسية التي وقعت في الآونة الأخيرة إلى انقسامه بشدة.

وقالت خلال تجمع لحزبها الديمقراطي الاجتماعي إن “تشتت الأصوات والمرشحين الذين أخفقوا في جمع البوليفيين معا” دفعها لاتخاذ هذا القرار.

وكانت أنييس ذات 52 عاما مذيعة تلفزيونية ومحامية قبل تحولها للسياسة وهي من منتقدي موراليس بشدة. وانتقد الرئيس السابق بدوره إدارة أنييس بسبب الاستخدام المفرط المزعوم للقوة العسكرية والإضرار بحقوق سكان البلاد الأصليين.

وقالت أنييس سابقا إن ترشحها لن يكون أمرا صائبا، وقالت إنها تركز على توحيد المعارضة لموراليس والتي تسودها الانقسامات.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist