شرطة البصرة في العراق تفض اعتصاماً للطلبة وتعتقل عدداً منهم

الإجراءات والقرارات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة العراقية لم تكن كافية على ما يبدو لإقناع المحتجين لإنهاء الاعتصامات والتظاهرات.

قوات الصدمة التابعة إلى أفواج شرطة البصرة باغتت خيم المعتصمين أمام جامعة البصرة، لفض الاعتصام واعتقلت العشرات من المتظاهرين والصحفيين، فيما أطلقت سراح المعتقلين بعد ساعات.

إصابة نحو أربعين شخص من المتظاهرين والقوات الأمنية في واسط

وفي الكوت، مركز محافظة واسط أصيب نحو 40 من المتظاهرين والقوات الأمنية بعد مصادمات بينهما في شارع الهورة وساحة الكوت حيث استخدمت القوات الأمنية خلالها الغازات المسيلة للدموع، فيما استخدم المتظاهرون الحجارة.

إصابة نحو عشرة متظاهرين في كربلاء باشتباكات

وفي كربلاء اصيب نحو عشرة من المتظاهرين في مواجهات مع قوات مكافحة الشغب في حي البلدية وسط مدينة كربلاء.

المتظاهرون أحرقوا مكتب النائب حامد الموسوي، ومقر منظمة بدر، في حي البلدية وسط مدينة كربلاء وطالبوا بوقف التدخل الإيراني في العراق.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع العراقية، أن قيادة عمليات الفرات الأوسط باشرت بنشر قوات من الجيش والشرطة في كافة أنحاء محافظة كربلاء.

وتشهد مدينتي كربلاء وواسط العراقيتين إضراباً تمثل في إغلاق الدوائر الحكومية والشوارع والجسور فضلاً عن تعليق الدوام في الجامعات والمدارس للمطالبة بالشروع في تشكيل حكومة جديدة ونبذ العنف.

مفوضية حقوق الإنسان تحمل الحكومة مسؤولية عدم عودة الطلاب

وفي السياق ذاته علق عضو مفوضية حقوق الانسان، علي البياتي، على التظاهرات الطلابية الأخيرة وحمل الحكومة مسؤولية عدم عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة، ودعى المسؤولين لوضع استراتيجية وطنية حقيقية علمية وعملية بالاعتماد على تجارب الدول التي تشبه ظروفها ظروف العراق.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist