بومبيو: عشرات القادة العراقيين يرحبون بوجود قواتنا

التصريحات الخجولة للحكومة العراقية بدت محرجة من اتخاذ أي موقف موحد لحسم موقفها من الوجود الأمريكي مع تصدر القرار الشيعي المشهد العراقي الذي طالب علناً أنهاء الوجود الأمريكي واغلاق القواعد العسكرية التابعة لهم في البلاد.

العراق يبدو وكأنه ليس موحداً في قرار إنهاء الوجود الأمريكي وهناك من يتخوف من إعلان رأيه صراحة في هذه القضية، وفق ما كشفه وزير الخارجية الأمريكي.

بومبيو قال إن ما سمعه خلال محادثات أجراها مع نحو 50 مسؤولاً عراقياً، منذ مطلع الشهر الحالي، يتعارض مع ما يعلنه هؤلاء في العلن، مؤكدا أنهم جميعا يرحبون بالحملة الأمريكية لمكافحة الإرهاب.

وزير الخارجية الأمريكي أكد أن الولايات المتحدة تعتزم العمل مع القادة العراقيين لتحديد المكان الانسب لنشر القوات الأمريكية في العراق.

وأشار أنه ‬‬في نهاية الأمر سيتم التوصل إلى حل لوضع القوات الأمريكية داخل العراق، من خلال العمل مع الزعماء المنتخبين في العراق.

مسؤول في الخارجية الأمريكية: الأمريكيون محميون بصورة أفضل في أربيل

من جانبه أعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر أن الأمريكيين محميون بصورة أفضل في أربيل، وأن حكومة الإقليم توفر حماية أفضل للمراكز الديبلوماسية والقوات الأمريكية.

الفتح: الالتفاف على خروج الأميركيين سيواجه بتصعيد

ومن جهة أخرى طالب”تحالف الفتح” العراقي، المقرب من طهران الحكومة العراقية باتخاذ التدابير لإنهاء تواجد القوات الأجنبية في البلاد لاسيما بعد قرار مجلس النواب الأخير.

وكان “تحالف الفتح” من أول الداعين إلى اتخاذ قرارٍ عاجل يقضي بإخراجِ كافة القوات الأجنبية من الأراضي العراقية

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist