حفتر والسراج يزوران موسكو لتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار

 

مع دخولٍ هش لوقف إطلاق النار في ليبيا حيز التنفيذ، بعد أكثر من تسعة أشهر من المعارك الضارية على أطراف طرابلس، يزور قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج موسكو الإثنين لتوقيع اتفاق حول تفاصيل وقف إطلاق النار بين الطرفين.

وسائل إعلام نقلت عن مصادر ليبية مطّلعة، أن حفتر والسراج سيحددان في موسكو طرق تسوية مستقبلية في ليبيا بما في ذلك إمكانية توقيع اتفاق الهدنة وتفاصيلها، بناءً على دعوة موسكو وأنقرة.

رئيس فريق الاتصال الروسي بشأن ليبيا، ليف دينغوف، أوضح أن الطرفين سيلتقيان بشكل منفصل مع المسؤولين الروس وممثلي وفد النظام التركي، لافتا إلى أن مسؤولين من مصر والإمارات سيتواجدون على الأرجح، بصفة مراقبين للمحادثات.

ونقلاً عن مصادر ليبية فإن حفتر قد وصل إلى موسكو بالفعل، فيما من المنتظر أن يصل أيضاً وزيرا الخارجية والدفاع التابعين للنظام التركي إلى العاصمة الروسية.

وتأتي المباحثات الرامية لإرساء وقف لإطلاق النار في ليبيا، عقب التقدم الكبير الذي حققه الجيش الوطني على حساب القوات التابعة لحكومة الوفاق، بالرغم من الدعم التركي الكبير لتلك القوات، خاصة بعد أن استقدمت أنقرة المئآت من مرتزقة الفصائل السورية التابعة لها وزجتهم في القتال ضد الجيش الليبي.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist