الإدارة الذاتية بالشمال السوري تعوّض المتضررين من حرائق العام الماضي

كشفت هيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن كمية التعويضات التي قدمتها للمزارعين المتضررين من حرائق العام الماضي، ودعت الهيئة الفلاحين الى اتباع إجراءات احترازية مع بداية الموسم .منها اتباع الخطة الزراعية وترك مساحات غير مزروعة بين الأراضي الزراعية وعلى جانبي الطرقات.

الكميات التي وزعتها هيئة الاقتصاد والزراعة بلغت أكثر من خمسة آلاف طن بحسب جداول إحصاء التعويض المتوفرة لدى الهيئة.

التعويض اقتصر على توزيع مادتي القمح والشعير بحسب الموسم المتضرر حيث وصلت كمية القمح الموزعة إلى أكثر من 4849 طن، فيما بلغت كمية الشعير 2762 طن.

وتتراوح كمية التعويض التي قدمتها الهيئة بين 20-22كغ للدونم الواحد من مادة القمح، بينما الشعير عوض بمقدار ثمانية عشر كغ للدونم. وتجاوزعدد الفلاحين المتضررين الذين شملتهم عملية التعويض أكثر من ستة الآف فلاح موزعين على مناطق شمال وشرق سوريا.

وبحسب الهيئة المعنية فإنه تم تعويض مزارعي المحاصيل الزراعية الأخرى كالعدس والكمون والكزبرة وغيرها باستبدال التعويض بمادة القمح، فيما لا توجد أية آلية الى الآن لدى الهيئة لتعويض متضرري الأشجار والثروة الحيوانية.

يذكر أن محاصيل المزارعين تعرضت خلال موسم العام الماضي لأضرار جسيمة جراء الحرائق، ووصلت المساحات المحترقة لقرابة خمسمئة ألف دونم موزعة على مدن ومناطق الإدارة الذاتية بحسب إحصائيات هيئة الزراعة، بالإضافة لـأربعة عشر شخص بين مدنيين وعسكريين ارتقوا أثناء إخماد الحرائق، وغيرها من الأضرار التي لحقت بالمزارع والثروة الحيوانية.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist