المركز التخصصي للكشف عن سرطان الثدي الأول من نوعه بمناطق شمال وشرقي سوريا

مع ازديادِ حالات الإصابة بأمراض السرطان والأورام الخبيثة، وللحدِ من انتشارِها بادر الهلالُ الأحمر الكردي لافتتاحِ المركز التخصصي للكشفِ المبكر عن سرطان الثدي بمدينة القامشلي.

ويعد المركزُ التخصصي للكشفِ المبكر عن سرطانِ الثدي الأول من نوعه على مستوى مناطق شمال وشرق سوريا، خاصةً وأنه مجهزٌ بأجهزةٍ طبيةٍ حديثة، ويهدفُ أساسا لتقديمِ المساعدة للنساء، وذوي الدخل المحدود، وتقديمِ الرعاية الصحية والطبية بالمجان لكافة المرضى.

المركزُ التخصصي للكشفِ المبكر عن سرطانِ الثدي يتألف من ثلاث غرف وغرفة للاستقبال، ويعمل ضمنه طاقمٌ مُكوّن من ستِ نساء مختصات بالتصوير الشعاعي، وصورِ الماموغرافي، وطبيبة مختصة في الإيكو الدوبلر، بالإضافة إلى التثقيفِ الصحي ومشرفة على المركز.
ويستقبل المركزُ جميعَ مرضى سرطان الثدي، بالإضافةِ لاستقبالِ النساءِ اللواتي ترغبن بالكشفِ عن صحتهن، وتثقيفِ النساء من خلال جلسات، ويستقبل المركزُ النساء من أعمار ِخمسة عشر إلى الستين.

وافتتاح المركزُ التخصصي للكشفِ المبكر عن سرطان الثدي، يُعد الخطوة الثانية بعد افتتاحِ مشفى القلب والعين في مدينة القامشلي، والذي خفف أعباءَ السفرِ والعلاج بشكلٍ كبير على أبناءِ إقليم الجزيرة وشمال شرق سوريا بشكلٍ عام.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist