البابا فرنسيس يندّد بالعنف الممارس ضد النساء

وصف البابا فرنسيس في أول قداس يقيمه في العام 2020، العنف ضد النساء واستغلال أجسادهنّ من خلال “النزعة الاستهلاكية” و”الإباحية” بأنها “تدنيس لله”. وأشاد بدورها في نشر المحبة والسلام في العالم.

وتطرق بابا الفاتيكان في كلمته التي ألقاها في كاتدرائية القديس بطرس الممتلئة بالمصلين إلى حق النساء في الهجرة سعيا لحياة أفضل لأطفالهن، وأدان الذين يفكرون فقط في النمو الاقتصادي بدلا من رفاه الآخرين. وقال كل العنف ضد النساء انتهاك لحرمات الرب.

البابا فرنسيس أضاف أنه إذا كانوا يريدون عالما أفضل في العام الجديد، فيجب المحافظة على كرامة المرأة. مؤكداً على إشراك النساء في صنع القرار بأنه سيجعل الإنسانية أكثر سلاما ووحدة.

وفي عظته أثناء قداس بكنيسة القديس بطرس، انتقد البابا فرنسيس التضحية بأجساد النساء على مذبح الدعاية للإعلانات، والربح، والمواد الإباحية”.

وأعرب البابا فرنسيس عن أسفه لأنه بينما تكون المرأة مصدر الحياة في عظاته، إلا أنهن يتعرضن باستمرار للإهانة والضرب والاغتصاب والإكراه على ممارسة الدعارة والإجبار على الإجهاض.

وأشاد البابا بالمرأة ووصفها بـ “مانحة السلام”، وحث على أن تصبح “مرتبطة بالكامل” بعملية صنع القرار من أجل جعل العالم أكثر وحدة. مؤكداً أن امتهان النساء هو امتهان للبشرية جمعاء.

قد يعجبك ايضا
iconv does not exist