رؤساء وزراء لبنان السابقون يدعون لوقف المهزلة واحترام الدستور

أكد رؤساء سابقون للحكومة اللبنانية، أن تجاهل استقالة حكومة سعد الحريري وإهمال إجراء الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة المكلف، هو استخفاف بمطالب اللبنانيين.

وقال الرؤساء، تمام سلام، وفؤاد السنيورة، ونجيب ميقاتي في بيان مشترك، إن هذا التجاهل والإهمال مع إنكار متماد لمطالب الناس المستمرة منذ خمسين يوماً، يعد استخفافا وتجاهلاً بمطالب اللبنانيين من قبل رئيس الجمهورية.

واعتبر البيان، الاعتداء على موقع رئاسة الحكومة جريمة خطيرة بحق وحدة اللبنانين وبحق الدستور، مضيفاً أن أي مرشح لرئاسة الحكومة يخوض استشاراتٍ حول الحكومة قبل تكليفه ويخضع لاختبارٍ من قبل لجنة غير مخوّلة دستورياً يساهم في خرق الدستور.

ونادى الرؤوساء الثلاثة في بيانهم بوجوب وقف ما وصفوها بالمهزلة فوراً، وإلى احترام الدستور وما ينص عليه.