المرصد: استشهاد وإصابة نحو 15 مدنياً باستهداف طيران النظام ريف إدلب

لا يزال التصعيد العسكري مستمراً ضمن المنطقة العازلة شمال غربي سوريا، فالمعارك وعمليات القصف الجوي العنيف تحصد بشكل يومي المزيد من الأرواح، ولا يكاد يمرّ يومٌ دون أن يكون هناك ضحايا بصفوف المدنيين.

خمسة عشر مدنياً استشهدوا وأصيبوا في مجزرة ارتكبتها قوات النظام السوري جراء إلقاءها عدداً من البراميل المتفجرة على كل من قرية بزابور بجبل الأربعين وبلدة معرة حرمة وكفرنبل بريف إدلب الجنوبي، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد: طائرات روسيا والنظام تتناوب على قصف ريف إدلب

في حين كثفت الطائرات الروسية وطيران النظام غاراتها على مناطق في كفرسجنة وأبو جريف والدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لنزوح المدنيين من قراهم بشرق معرة النعمان وقرى أخرى جنوبها.

هذه الضربات الجوية تتزامن مع معارك مستمرة بين قوات النظام السوري والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، في محاور التماس جنوب شرق إدلب.

الفصائل المسلحة تستهدف منصة إطلاق الصواريخ للنظام السوري بحماة

في المقابل، استهدفت الفصائل المسلحة بصاروخ موجه منصة إطلاق صواريخ لقوات النظام السوري في محور الحاكورة بسهل الغاب شمال غربي حماة، ما أدى لإعطاب المنصة، إضافةً لوقوع عدد من القتلى والجرحى لقوات النظام.

يأتي ذلك بالتزامن مع تعزيزاتٍ عسكرية ولوجستية لجيش الاحتلال التركي نحو نقاطها المتواجدة في الشمال السوري، إذ دخل رتل عسكري تركي من معبر كفر لوسين متجهاً نحو نقطة المراقبة التركية في قرية معرحطاط بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

قد يعجبك ايضا