مجلس سوريا الديمقراطية يستنكر مجزرة تل رفعت ويناشد المجتمع الدولي لوقف الاعتداءات التركية

استنكر مجلس سوريا الديمقراطية، الأثنين، مجزرة تل رفعت التي راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، معتبرة أن ارتكاب مثل هذه المجازر يأتي استكمالا لعملية التغيير الديمغرافي والتطهير العرقي التي ينتهجها الاحتلال التركي.

وأوضح مجلس سوريا الديمقراطية في بيان إن هذه الجريمة تؤكد للعالم مرة أخرى أن لدى تركيا مشروعاً احتلالياً كبيراً بشمال وشرق سوريا، مضيفاً أن ما يتعلق بإنشاء منطقة آمنة من قبل الدولة التركية هي حجج لا علاقة لها بالأمان والاستقرار.

وناشد البيان المجتمع الدولي ودول التحالف وروسيا الاتحادية للضغط على حكومة العدالة والتنمية لوقف اعتداءاتها وإدانة هذه الأعمال الإجرامية.

وطالب مجلس سوريا الديمقراطية النظام السوري والقوات الروسية المتواجدة بالمنطقة بأخذ التدابير اللازمة فورا، لمنع مثل هذه الجرائم، داعياً في الوقت عينه كل الأطراف العمل لإيجاد حل سياسي في سوريا بعيداً عن الأجندة الخارجية.