ليبيا: دعوات لعزل فايز السراج بعد توقعيه مذكرتي تفاهم مع أردوغان

لا تزال تتوالى ردود الفعل المنددة والرافضة على مذكرة التفاهم التي وقعها رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج مع رئيس النظام التركي رجب أردوغان.

عضو مجلس النواب الليبي علي التكبالي قال إن فايز السّراج لم يترك جانباً يضرُّ الشعب إلا وفعله

وأضاف التكبالي بأن السراج يتشبث بما وصفه بالحكم الفاشل على حساب سيادة البلد،معتبراً أن انصياعه لرغبة رئيس النظام التركي رجب طيب اردوغان هو تذلل.

التكبالي أوضح أن السراج باع نفسه وبلده، وأن التخلص منه أصبح واجباً وطنيّاً، داعياً الأمم المتحدة والدول الفاعلة فيها لإلغاء اتفاقية الصخيرات التي أتتْ به.

وأشار البرلماني إلى أن نوايا حكومة الوفاق اتضحت بعد التوقيع أمام كل الشعب الليبي الذي عَلِمَ أنَّ السراج وعصابته لا يملكون من الوطنية شيئاً، ويُنفذون ما يُمليه عليهم قادة تنظيم الإخوان الإرهابي حسب وصفه.

ودعا علي التكبالي القوى الوطنية الليبية إلى البدء بحملة توقيعاتٍ شعبية، وإرسالها لجامعة الدول العربية والمنظمات الدولية، لسحب الاعتراف من حكومة السراج وإعلان فشل اتفاق الصخيرات.

وفي السياق ذاته، قال عضو مجلس النواب الليبي سعيد أمغيب إن توقيع السراج على الاتفاق الأمني مع أردوغان يُعَد سقوط ورقة التوت الأخيرة عن المجلس الرئاسي .

وكان فايز السراج قد وقّع مع رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، في السابع والعشرين نوفمبر تشرين الثاني الماضي، مذكّرتي تفاهم في التعاون الأمني والمجال البحري، الأمر الذي قُوبلَ برفض محليٍّ وإقليمي.

قد يعجبك ايضا