تدهور الحالة الصحية لرئيس حزب الشعوب الديمقراطي السابق المعتقل في السجون التركية

أعلنت شقيقة ومحامية رئيس حزب الشعوب الديمقراطي السابق، صلاح الدين دميرتاش، المُعتقَل في سجن أدرنة، عن تدهور حالته الصحية في المُعتقَل مُتهِمةً النظام بتعمُّد القتل البطيء له بحسب قولها.

وقالت محامية دميرتاش آيجول دميرتاش، إن موكلها وأخوها الأكبر شعر بضيق في الصدر وصعوبة بالتنفس قبل نحو أسبوع، وفقد الوعي، فيما لم تبادر إدارة السجن لمساعدته، بل تعمدت إهمال حالته الصحية.

وأضافت محامية دميرتاش، أن طبيب السجن طلب نقله إلى المستشفى لفحصه من قبل أطباء أمراض القلب والأعصاب والجهاز الهضمي، مشيرةً أن إدارة السجن لم تتحرك رغم سوء حالته الصحية.

ونجح حزب الشعوب بقيادة دميرتاش في الفوز بالانتخابات التشريعية عام 2014 ليكون ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان، مما أثار مخاوف النظام التركي الذي شن حملة اعتقالات واسعة استهدفت قيادات الحزب وأعضائه