استشهاد 10 مدنيين وإصابة 21 آخرين بمجزرة ارتكبها الاحتلال التركي في تل رفعت

لا يكاد يمر يوماً على نازحي عفرين الذين توزعوا في المخيمات وبلدات وقرى منطقة الشهباء، دون التعرض للقصف العشوائي الذي ينفذه الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له.

عشرة مدنيين ثمانيةٌ منهم أطفال استشهدوا، وأصيب 21 آخرين بعضهم في حالات خطرة، نتيجة مجزرة نفذها الاحتلال التركي مستخدما الأسلحة الثقيلة، في مدينة تل رفعت شمالي سوريا.

وأفادت مصادر محلية أن قصف الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، استهدف مدرسةً أثناء خروج الأطفال منها، ما أسفر عن سقوط عشرات الشهداء والجرحى.

وأفادت المصادر بأن القصف المدفعي والصاروخي تجدد خلال ساعات المساء من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية على قرى الشهباء من بينها قرية بيلونية.

من جانبه قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، إن التلاميذ الشهداء والجرحى جلهم من نازحي منطقة عفرين.

واستمر قصف الاحتلال التركي على المدينة الواقعة بريف حلب طيلة النهار، بالتزامن مع عدوانه المستمر على مناطق في شمال وشرقي سوريا، رغم الإعلان عن وقف إطلاق النار هناك الشهر الماضي.

وتضم مدينة تل رفعت عددا كبيرا من نازحي عفرين ممن هجرّهم الاحتلال التركي من مناطقهم بعد عدوانه على عفرين واحتلاله لها في آذار 2018 بمساعدة الفصائل الإرهابية التابعة له.

قد يعجبك ايضا