وزير شؤون الهجرة اليوناني: تركيا تمارس الابتزاز في قضية المهاجرين

تتواصل انتقادات الاتحاد الأوروبي للسياسات المتبعة من قبل النظام التركي، خاصة فيما يتعلق بمسألة المهاجرين والتهديدات المتواصلة من قبل رئيس النظام رجب طيب أردوغان بفتح أبواب أوروبا أمام المهاجرين.

تهديدات وصفها الوزير اليوناني المكلف بسياسة الهجرة جورجيوس كوموتساكوس بابتزاز تمارسه تركيا للحصول على مساعدة أكبر من الاتحاد الأوروبي، معرباً عن أسفه حيال ذلك.

واعتبر كوموتساكوس أن طلب تركيا لمزيد من الأموال عبر الابتزاز أو التهديد لا يساهم في إيجاد المناخ السياسي اللازم ليمنحها الأوروبيون، مضيفاً أن ذلك ليست الطريقة المثلى من قبل أنقرة للتفاوض مع أوروبا.

وبحسب المسؤول الأوروبي ترغب اليونان في تعاون معزز مع الولايات المتحدة خصوصاً حول مراقبة الحدود، مشيراً لإغلاق اليونان ثلاث مخيمات مهاجرين بثلاث جزر في بحر إيجه، قرب الحدود مع تركيا، واستبدالها بمراكز مغلقة.

ويعتبر بعض الأوروبيين أن إلغاء الاتحاد الأوروبي الاتفاق المبرم مع تركيا فيما يخص اللاجئين ربما هو الحل الأمثل، لكي لا تتعرض أوروبا للابتزاز، بينما يحذر البعض الآخر أردوغان من العبث بملف اللاجئين، مؤكدين أنه يضع بذلك العلاقات الاقتصادية بين أوروبا وتركيا على المحك.

وكان النظام التركي الذي تعرض لإدانات دولية واسعة بسبب عدوانه على شمال شرق سوريا وضربه لاستقرار المنطقة مدعوما بفصائل إرهابية، قد هدد بإرسال عناصر من داعش إلى أوروبا في حال وقفت الأخيرة بوجه عدوانه على الشمال السوري.

iconv does not exist